Menu

الإدمان على الفيس بوك و علاقته بالتفكك الأسري لدى طالبات جامعة تكريت كان عنوان بحث مميز للطالبة لميس ابراهيم علي الجبوري و أشرف عليه أ.م.د نبيل عبدالعزيز عبدالكريم وقد لخص البحث الى أنه :

 ازداد الاهتمام بالانسان الذي يعتبر هو محور كل شيء وان صفات شخصية الانسان التي تعتبر محرك لسلوكه اهم ما يهتم به الباحثون في الدراسات العالمية.وعلى الرغم من الاهتمام العالمي بظاهرة الابداع واعترافاً بدوره الاساسي في نهضة الامم وتقدمها,الا ان المجتمعات النامية ومنها المجتمع العربي ماتزال تتجاهل طاقات الموهوبين والمبدعين في مختلف جوانب الحياة(أبو جادو:2004:ص54).وان العديد من الحكومات تقول بانها تدعم الابداع والمبدعين ولكن الحقيقة تقول عكس ذلك حيث هناك الكثير من الحكومات التي تم انتخابها قد تجاهلت موضوع الابداع والمبدعين وذلك خوفاً منها ان وجود هؤلاء يمكن ان يهدد وجودها.
كما ان الشخصية الابداعية من المواضيع الصعبة التي دائماً مايقوم العلماء بدمجها مع مواضيع اخرى لكي تصبح اكثر سهولة(عبد الرحمن:2013:ص4) وان طلبة الجامعة هم قادة المستقبل وعليهم تقع مسؤولية بناء المجتمع وبالتالي بناء الدولة.
وجدير بالذكر ان الطلبة المتميزون لهم دور كبير في تسريع عملية التطور والتقدم لبلدهم واللحاق بركب الدول المتقدمة,وخاصة في المجال العلمي لان التقدم العلمي هو الاساس للتقدم في كل المجالات,كذلك ما يعيشه بلدنا من تدني الاوضاع المالية والصناعية والتجارية كل ذلك جعل الباحثة تتطرق الى هذا الموضوع.
والانسان بطبيعته كائن اجتماعي يؤثر ويتأثر بالجماعة ويتحدد سلوكه وفقاً للمعايير الاجتماعية السائدة اذ تنمو لدى تكوينه العلاقات الاجتماعية الاتجاهات والقيم والمعايير ويتعلم الادوار ويتفاعل مع افراد المجتمع ويتعلم المشاركة الاجتماعية.
فالمسؤولية الاجتماعية عادة لا تترتب الا على فعل يقوم به الانسان في اطار اجتماعي منظم لان المسؤولية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالانسان وفعله في صيغته الفردية او الجماعية,فالفرد والمجتمع يتشاركون ويتفاعلون في تحمل المسؤوليات بنسب معينة وادوار واضحة.
ويعد طلبة الجامعة او الطالب الجامعي جزء مهم من المجتمع فهو يؤثر ويتاثر بطبيعة المجتمع وما يتعرض له من ضغوط وتغييرات جعلته يعيش حالة من الصراع بين طموحه والفرص المناسبة التي تحقق تطلعاته نحو مكانته الاجتماعية وكيفية تحسين وضعه الاقتصادي كل ذلك دفع الباحثة الى ان توجه انظار المسؤولين والمربين والباحثين الى هذه الشريحة المهمة في المجتمع.
ومن هنا فان البحث الحالي يتمثل في الاجابة عن السؤال التالي(هل هناك علاقة بين الشخصية الابداعية والمسؤولية الاجتماعية لدى طلبة الجامعة؟)

Go to top