Menu

المكتب الاستشاري البيئي 

  • نبذه عن المكتب الاستشاري البيئي :

افتتح المكتب الاستشاري البيئي في كلية التربية للبنات في عام ٢٠٠٨م بغية القيام بالاستشارات البيئية حول المشاريع القائمة و المشاريع المزمع انشاؤها مستقبلاً لغرض اطلاع اصحاب المشاريع على المحددات البيئية و الاثار البيئية الناجمة من تلك المشاريع اضافة الى المشاكل البيئية التي تواجه بعض المصانع الحكومية و القطاع الخاص من الناحية البيئية و التعاون من أجل الوصول الى الحدود المقبولة مما يؤمن التنمية المستدامة و الحفاظ على الموارد البيئية و الطبيعية و الحفاظ على الموارد المتجددة و الموارد الغير متجددة و قد قام المكتب الاستشاري منذ انشاءه باجراء العديد من تقارير الاثر البيئي لتلك المشاريع علماً أن وزارة البيئة قد خولت المكتب بأعداد تقارير الأثر البيئي لمدة خمس سنوات اعتباراً من عام ٢٠١٣ و جعلته المكتب الوحيد في المحافظة المخول لكتابة تقارير الاثر البيئي حيث قام المكتب بالعديد من النشاطات منها مناقشة الاحصاءات الواردة في دائرة الاحصاء - وزارة التخطيط عن التنمية في العراق في مختلف القطاعات و التي شملت الاحصاءات السكنية و الخدمية و الزراعية و الصناعية حيث تم مناقشتها في ندوة اشترك فيها كل من كلية الهندسة و العلوم حيث نضمها المكتب في كليتنا و تم رفع التقرير اللازم بخصوص تلك الاحصاءات الى الجهات المختصة اضافة الى اقامة ندوة حول المحددات البيئية لمياه الشرب .

  • تقارير الأثر البيئي التي نفذها المكتب : 
  1. تقارير الأثر البيئي لمعامل الاسمنت .
  2. تقارير الاثر البيئي لمعامل الالبان .
  3. تقارير الاثر البيئي لحقول الدواجن .
  4. تقارير الأثر البيئي حول تربية الاسماك .
  5. تقارير الاثر البيئي لانشاء محطات الوقود 
  6. بالإضافة الى تقارير كثيرة في مختلف القطاعات الحكومية و الشركات الخاصة و الاهلية .
  • أعضاء الهيئة الاستشارية :

تتكون الهيئة الاستشارية من الذوات المدرجة اسمائهم ادناه : 

  1. أ.د. عواطف صابر جاسم        رئيس الهيئة الاستشارية 
  2. أ.د. حميد سلمان خميس          مدير المكتب الاستشاري 
  3. أ.م.د. ياسين حسين عويد        عضو 
  4. م.د. عبد أحمد ارديني            عضو 
  5. م.د. ثابت خلف غنام             عضو 
  • للاتصال بالمكتب :
  • هاتف : +9647735875093
  • ايميل : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
Go to top