Menu

"على منصة قاعة القادسية في كلية التربية للبنات - جامعة تكريت صباح يوم الاحد الموافق 2021-03-14
جرت مناقشة اطروحة دكتوراه للطالب علاء غالي حايف من قسم اللغة العربية والموسومة
مناسبة السياق في التعبير القرآني بين الإفراد والتركيب السور المكية أنموذجا
وتالفت لجنة المناقشة من الاساتذة الافاضل :
أ.د.محمد حسين توفيق ... رئيسا
أ.د.عبد الوهاب حسين خلف.... عضوا
أ.م.د.عدنان عبد السلام الاسعد.... عضوا
أ.م.د.شيماء عثمان محمد.... عضوا
أ.م.د.خالد مظهر احمد.... عضوا
أ.د.محمد سعيد حسين.... عضوا ومشرفا

خلاصة البحث:
لقد اقتضت طبيعةُ البحثِ تقسيمَ الأُطروحةِ على بابين، يسبقهما تمهيدٌ، وتتلوهما خاتمةٌ تتضمَّن أَهمَّ النتائج،ومِن ثَمَّ ثبت المصادر والمراجع.
وقد جاء التمهيدُ بعنوان: في المصطلحات والمفاهيم، وفيه عدَّةُ محاور، هي:
أَوَّلاً:المُناسبةُ تعريفها ونشأتهُا وأهميتُها: تناولتُ فيه تعريفَ المُناسبةِ لغةً واصطلاحاً؛ ثُمَّ تناولتُ فيه تاريخَ هذا العلمِ عبرَ العُصور، وعنايةَ نقادِ الأَدبِ وعلماءِ البلاغة والتفسير بهذا العلمِ.
ثانياً-السياقُ تعريفهُ وأَهميته وأَنواعُهُ: تناولتُ فيه تعريف السياقِ لغةً واصطلاحاً، ومفهومه في التراث العربيِّ وفي الدرس اللغوي العربيِّ الحديث؛ ثُمَّ تناولتُ أَنواع السياقِ.
ثالثاً-العلاقةُ بين المُناسبةِ والسياقِ: بيَّنتُ فيه العلاقةَ الوطيدةَ بين المُناسبةِ والسياقِ بنوعيه المقاليِّ والمقاميِّ.
رابعاً-السورُ المكِّيَّةُ وخصائصُ أُسلوبها: بيَّنتُ فيه معنى مصطلح السورِ المكِّيَّةِ والضابط في معرفةِ كُلٍّ منهما؛ ثُمَّ بيَّنتُ أَبرز خصائص وسماتِ أُسلوبِ السور المكِّيَّةِ.
ثُمَّ جاء البابُ الأَوَّلُ تحت عنوانِ: مناسبة السياقِ القرآنيِّ في المستوى الإفرادي. وفيه ثلاثةُ فصول:الفصل الأَوَّل:مناسبة الكلمة للسياق القرآنيِّ من حيث المادة؛ وفيه مبحثانِ:
المبحث الأول:اختيار الكلمة المُفردة بين تعدد البدائل ومناسبة السياق.
المبحث الثاني:مناسبة السياق في اختيار الحروف والأدوات.
الفصل الثاني: مناسبة المفردة للسياقِ القرآنيِّ من حيث البنية(الصيغة و الهيئة)؛ وفيه ثلاثة مباحث:
المبحث الأَوَّل:مناسبة السياق في صيغ الأَفعال.
المبحث الثاني: مناسبة المُفردةِ القرآنيَّةِ للسياق بين الإِفراد والجمع.
المبحث الثالث: مناسبة المُفردةِ القرآنيَّةِ للسياق في التذكير والتأنيث.
الفصل الثالث: مناسبة الفاصلة القرآنيَّة للسياقِ القرآنيِّ؛وفيه ثلاثة مباحث:
المبحثُ الأَوَّلُ:الفاصلةُ القرآنيَّةُ وأَثرها في الانسجام الأُسلوبيِّ الصوتيِّ.
المبحث الثاني:المُناسبةُ بين دلالةِ الفاصلةِ القرآنيَّةِ والسياقِ.
المبحث الثالث:تنوُّعُ الفاصلةِ القرآنيَّة ِمُراعاةً لاختلافِ السياقِ.
الباب الثاني:مُناسبة السياقِ القرآنيِّ في المستوى التركيبي،وفيه أَربعة فصول:
الفصلُ الأَوَّلُ: مُناسبة السياق في أُسلوبِ التقديمِ والتأخيرِ.
الفصلُ الثاني:مُناسبة السياقِ في أُسلوبِ الذِّكْرِ والحذْفِ.
الفصلُ الثالثُ:مُناسبة السياقِ في أُسلوبِ التعريف والتنكير.
الفصلُ الرابعُ: مُناسبةُ السياقِ في أُسلوبِ الفصلِ والوصلِ.
ثُمَّ تلا ذلك خاتمةٌ تضمَّنت أَهمَّ النتائج التي توصَّلت إِليها الأُطروحةُ، ثُمَّ قائمةٌ بمصادر البحثِ ومراجعِهِ.
وقد توصَّلتُ إِلى عدة نتائج من أَهمِّها:
-إِنَّ دراسةَ مُناسبةِ الأَلفاظِ والتراكيبِ لا بدَّ أَنْ تكونَ في ضوء السياقِ؛ لأَنَّه هو المُوجِّهِ الذي تظهرُ مِن خلالِهِ بلاغةُ الأَلفاظِ والتراكيبِ.
-إِنَّ السياقَ في التراثِ العربيِّ يشملُ السباقَ واللحاقَ مِن الأَلفاظِ والتراكيبِ، ويشملُ مقامَ المُخاطِبِ والمُخاطَبِ وحالَهما وقتَ الخطابِ والظروفَ التي قيلَ فيها الخطابُ؛ وهذه جميعها يشملها:السياقِ الخارجيِّ أَو سياق الحال أَو المقام، والسياق الداخلي أَو السياق اللفظيّ.
- المُناسبةُ القرآنيَّةُ مُصطلحٌ عامٌّ يشملُ كُلَّ مُستوياتِ الخطابِ، فهو يشملُ مُناسبة الترتيبِ بين الآياتِ والأَجزاء والسورِ ويشمل المُناسبة بين مُفتتحِ السورةِ وخاتمتِها، ويشملُ أَيضاً مُناسبةَ التركيبِ مِن حيثُ اختيارُ أَلفاظِ الجُملِ، ومِن حيثُ اختيارُ طريقٍ مِن طُرِقِ التركيبِ دونَ غيرِهِ؛ لكنَّ المشهور مِن علمِ المُناسبةِ الذي دارت عليه أَكثرُ البحوثُ هو الأَوَّل، ولم يُوْلَ النوعُ الثاني مِن علم المُناسبةِ مِن قبل كثيرٍ مِن الباحثين ما يستحقُّهُ.
-إِنَّ للكلمةِ القرآنيّةِ سياقها المُناسب، فلا تقومُ غيرُها مقامَها؛ فإِنَّ لكُلِّ كلمةٍ معنىً دقيقاً ودلالةً إِيحائيَّةً؛ وذلك ينفي الترادفَ في التعبيرِ القرآنيِّ، ويجعلُ خاصِّيَّةَ الاستبدالِ غيرَ مُمكنةٍ فيه، فهناك دقَّةُ مُتناهيةٌ في اختيارِ الكلمةِ القرآنيَّةِ، وهذا مِن أَوجه الإِعجازِ البلاغيِّ والتناسبِ السياقيِّ.
- إِنَّ التعبيرَ القرآنيَّ يختارُ في كُلِّ سياقٍ ما يُناسبه مِن المُفرداتِ والحُروفِ والصيَغِ والتراكيبِ.

b36

 

b37

"

Go to top