Menu

على منصة قاعة السمنار في عمادة كلية التربية للبنات - جامعة تكريت صباح يوم الأربعاء الموافق 2021-10-06
جرت مناقشة رسالة ماجستير للطالبة إيات حسين احمد من قسم اللغة الانكليزية والموسومة
The Effect of Pedagogical Stylistics Strategy on Raising Iraqi EFL Pupils' awarness
وتالفت لجنة المناقشة من الاساتذة الافاضل :
د. مديحة سيف الدين صالح ... رئيسا
د. كنعان خضير حسن.... عضوا
ميساء رشيد عبد المجيد.... عضوا
د. اسراء برهان الدين عبد الرحمن.... عضوا ومشرفا

خلاصة البحث:
ان تطبيق الأدب في دورات وسياقات اللغة الانكليزية بوصفها لغة اجنبية له تأثيراً كثيرا في تعزيز المهارات اللغوية حيث يمكن استعمال التحليل الاسلوبي الأدبي كاداة فعالة لتحسين قدرة المتعلم و وتعزيز تصوره وادراكه في القراءة والكتابة.
تطبق هذه الدراسة استراتيجية الاسلوبية التعليمية في الصف حيث تحفز وعي الطلاب وكفأتهم حول كيفية تتظيم اللغة واستعمالها مع عرض للعمليات الذهنية لفهم المعنى.
لقد اظهرت الدراسة أن استراتيجية الأساليب التعليمية
تسهم في تعزيز عملية تعلم اللغة واستيعابها من خلال النص الأدبي . كما اظهرت حدس الطلاب ودوافعهم ومعرفتهم اللغوية والنحوية تزداد وان ذلك ينجم عنه مزيد من الفرص والتشجيع المستمر لتعميق ادائهم ومهارتهم التعليمية.
تهدف الدراسة الحالية إلى التحقق في اثر استراتيجية الأساليب التعليمية على زيادة رفع مستوى الادراك لدى طلبة
الاعدادية العراقيين متعلمي اللغة الانكليزية لغة اجنبية. ومن أجل تحقيق الدراسة وضعت الباحثة عدة فرضيات منها:
1. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين درجة الوسط الحسابي للمجموعة التجريبية والتي تم تدريسها وفقا لاستراتيجية الأساليب التعليمية والمجموعة الضابطة التي تم تدريسها وفقا للطريقة التقليدية في اختبار الكفاءة التواصلية.
2. لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في زيادة مستوى الادراك لدى الطلاب في المجموعة التجريبية والضابطة
أطلقت أهداف الدراسة اختبار التصميم التجريبي العشوائي ذو الاختبار القبلي والبعدي. تكونت عينة الدراسة من (54) طالبة في المرحلة الخامسة تم اختيارهم من اعدادية نخب بابل للبنات وتتألف العينة من قسمين القسم (أ) الذي تم اختياره عشوائيا ليكون المجموعة التجريبية والقسم (ب) المجموعة الضابطة حيث يتكون كل قسم من (27) طالبة.
كوفئت المجموعتان من حيث مستوى تحصيل الوالدين ومستوى تحصيلهن في اللغة الانكليزية في المرحلة السابقة وكذلك في الامتحان القبلي الذي اجرى لكلا المجموعتين.
استمرت التجربة ثلاثة أشهر للعام الدراسي 2020_2021 ولتحليل البيانات التي تم الحصول عليها تم استخدام طرق إحصائية مختلفة وهي الاختبار التائي لعينتين مستقلتين لقياس الكفاءة التواصلية لدى الطالبات والاختبار التائي لعينة واحدة والوسط المرجح.
إظهرت النتائج بعد معالجة البيانات ما يأتي:
1. توجد فروق ذات دلالة إحصائي بين الوسط الحسابي للمجموعة التجريبية والتي تم تدريسها وفقا لاستراتيجية الأساليب التعليمية والمجموعة الضابطة التي تم تدريسها وفقا للطريقة التقليدية في الاختبار البعدي.
2.لقد اثبتت استراتيجية الأساليب التعليمية فاعليتها في زيادة الادراك لدى الطالبات في مادة اللغة الانكليزية.
واعتمادا على نتائج الدراسة الحالية تم وضع الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات لدراسات مستقبلية لاثراء مجالات البحث الحالي.
164

165

 

Go to top