Menu

جرت مناقشة طالب الدكتوراه ( مروان شبيب أحمد ) في أطروحته الموسومة ب( أثر نحاة الأندلس في ارتشاف الضرب ) بإشراف أ.م.د. صالح ذيب صالح الجبوري  يوم الإثنين الموافق ٢٨-١١-٢٠١٦ في تمام الساعة التاسعة صباحاً في قاعة القادسية بكلية التربية للبنات في جامعة تكريت و تألفت لجنة المناقشة من الأساتذة الأفاضل : 

  • أ.د. محمد ياس خضر   رئيساً 
  • أ.م.د. ياسين عبدالله نصيف   عضواً 
  • أ.م.د. ميمونة عوني سليم   عضواً 
  • أ.م.د. علي مطر جرو   عضواً
  • أ.م.د. أياد سالم صالح   عضواً 
  • أ.م.د. صالح ذيب صالح   عضواً و مشرفاً .

و قد كان الهدف من هذه الرسالة هو تبيين أثر النحاة الأندلس للدارسين بكل أنواع الأثر  حيث تضمنت الأطروحة عدة فصول و مباحث تنوعت من الأندلس و النحو العربي و رجاله و كيفية انتقال النحو الى الاندلس و أثر نحاة الأندلس في المذاهب و أثرهم في الانفرادات النحوية و أثرهم في الاختيارات النحوية و كذلك أثرهم في الخلافات سواء في المذهب البصري أو المذهب الكوفي أو المذهب البغدادي . و قد توصل الباحث في نهاية مناقشة رسالته الى عدة أمور أهمها : 

1- "إن من ابرز سمات الأندلسيين هو حب الاستقلال ,ووضوح الشخصية والعمل على ان يكون لهم طابع مميز في العلوم العربية."
2- "عدم الذهاب بوجود مدرسة أندلسية؛ لأن المدرسة لها أُسس وقواعد معينة, اما نحاة الأندلس فانهم ساروا على الاسس والقواعد نفسها."
3-" استدرك نحاة الأندلس على اهل المشرق بعض ما فاتهم من قواعد النحو, وما يتعلق بها من الادلة مختلفة."
4-" تأثر الأندلسيين بالنحو الكوفي, وذلك بسبب دخول كتب النحو الكوفي إلى الأندلس اسبق من كتب البصريين. فقد تأثروا بهم كثيراً وذلك من خلال اختياراتهم ومتابعتهم للكوفيين."
5-" أما عناية نحاة الأندلس بالنحو البصري, وذلك عندما عاد الأفشنيق إلى الأندلس ومعه "كتاب سيبويه" فقد اخذ طلاب العلم في الأندلس الاهتمام بكتاب سيبويه , وذلك في أواخر القرن الثلاث الهجري."
6-" بعد أن استقرت الأندلس في المجالات كافة ,وصلهم المذهب البغدادي ,فقد اخذ علماءه وكتبهم الانتقال إلى الأندلس, واخذ نحاة الأندلس الاختيار من المذهب البغدادي , وذلك بسبب التيسير الذي التمسه نحاة الأندلس اكثر من المذهب الكوفي والبصري."

أثر نحاة الأندلس   

أثر نحاة الأندلس   

أثر نحاة الأندلس   

 

Go to top