Menu

"على منصة قاعة القادسية في كلية التربية للبنات - جامعة تكريت صباح يوم الاثنين الموافق 2021-06-07
جرت مناقشة رسالة ماجستير للطالبة أصاله ضياء محمود من قسم التاريخ والموسومة
دور من لُقب بذي الوزارتين في الدولة العربية الإسلامية
وتالفت لجنة المناقشة من الاساتذة الافاضل :
أ.م.د. صباح جاسم حمد ... رئيسا
أ.م.د. وداد كردي ثلج.... عضوا
م.د. حسين خالد مصلح.... عضوا
أ.م.د. أنور ارحيم محيميد.... عضوا ومشرفا

خلاصة البحث:
قسمت الرسالة الى مقدمة تمهيد وثلاث فصول ،فالتهميد قسم لثلاث محاور تحدثنا فيه بصورة عامة عن الوزارة ،والفصل الاول تحت عنوان(اللقب ومفاهيمه وأشهر الملقبين بذي الوزارتين ) احتوى هذا الفصل على اهم التعريفات للوزارة من الناحية اللغوية والاصطلاح ووضحت الالقاب ومدلولاتها فيه
اما الفصل الثاني كان بعنوان (الدور الإداري والسياسي لمن تلقب بذي الوزارتين ) احتوى على بداياتهم في الوزارة وانجازاتهم ،والفصل الثالث جاء بعنوان (الدور الأدبي والثقافي) والذي وُضح فيه اقوالهم المأثورة وكيف مدحهم الشعراء وايضا دورهم وبراعتهم في الكتابة .. أما النتائج الذي توصلنا اليها هي ان هذا اللقب لم يكن محظ حبراً على ورق وأنما جاء بعدة معانٍ ووفق معايير مميزة، و جاء بصيغة ذي الرئاستين وذي السيف والقلم وذي الكفايتين ،ومن يتسلم هذا اللقب يجب أن يتصف بعدة صفات مميزة وله إمكانيات إدارية وعسكرية وأدبية .. وايضا اول ظهور لهذا اللقب كان في العصر العباسي الاول لاسيما في عصر الخليفة هارون الرشيد وبالتحديد في زمن ابنه الخليفة المأمون ويعد بدوره أول من اعطى لقب لوزيره الفضل بن سهل وبدوره يكون اول وزير يحضى بمثل هكذا لقب .. وتوصلنا ايضا الى عدة شخصيات في الخلافة العباسية قد كرموا بهذا اللقب ."

 8

9

 

Go to top